أخبار كورةأهداف المباريات

ملخص ما جاء في مباراة ريال مدريد وشاختار

يقدم لكم موقع كورة لايك أخر مستجدات الكرة العالمية. كان فريق ريال مدريد على آمل بلوغ دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا للموسم 24 على التوالي معلقة في الهواء بعد أن خسر فريق ريال مدريد مرة أخرى اليوم بهدفين دون مقابل على يد نادي شاختار دونيتسك.

حيث يحتل بطل أوروبا 13 مرة المركز الثالث في المجموعة B من مباراة واحدة.

وسجل اللاعب الكبيرفي مرما ريال مدريد “دينتينيو ومانور سولومون” في الشوط الثاني لصالح فريقه شاختار ، الذي فاز في مباراة الذهاب 3-2 على أرضية مدريد.

ومن الممكن أن يتأهل نادي “بوروسيا مونشنجلادباخ إلى صدارة المجموعة بفوزه على إنتر ميلان بدون فوز في وقت لاحق.

معانات نادي ريال مدريد في الدوري الإسباني.

عانى فريق المدرب الكبير زيدان من أجل الثبات هذا الموسم ولكنه تعرض لهزيمة ساحقة 2-1 أمام نادي ألافيس في الدوري الإسباني وذلك يوم السبت الماضي ليواصل مسيرته الكروية الخالية من الانتصارات إلى ثلاث مباريات.

وخسر بطل إسبانيا ، الذي يحتل حاليا المركز الرابع في الدوري الإسباني ، فكان الثنائي المصاب هما إيدن هازارد والقائد سيرجيو راموس ، لكنه استقبل عودة النجم المرشح لعام 2020 كريم بنزيمة إلى الملعب حيث توج بطلا لأوروبا للمرة الأخيرة في 2018.

بينما بدأ نادي ريال مدريد بشكل جيد حيث سدد ماركو أسينسيو القائم بعد خمس دقائق ووجه بنزيمة الحارس أناتولي تروبين إلى اللعب.

وأبعد تروبين بعد ذلك من تسديدة أسينسيو القوية والنارية قبل نهاية الشوط الأول وصدم اللاعب كريم بنزيمة مرة أخرى ، فقبل أن ينتقد البديل دينتينيو خطأ رفائيل فاران ويسجل في تسديدة ثانية لأصحاب الأرض على المرمى بعد 57 دقيقة من عمر المباراة.

فبدلاً من التراجع ودفاعهم لمرماهم ، ضغط لاعبو نادي شاختار لثانية واحدة فقط وحصل على مكافأته الثمينة قبل 8 دقائق من الوقت عندما أطلق سليمان النار بكل قوته في الزاوية السفلية.

فلم يسجل شاختار في ثلاث مباريات جماعية منذ فوزه على ريال في أكتوبر تشرين الأول وتلقت شباكه 10 أهداف متتالية في هزائم ثقيلة ومتتالية أمام النادي الكبير المتصدر بوروسيا مونشنجلادباخ.

لكن الفريق الأوكراني ، بسجله الرائع المتفوق في المواجهات المباشرة ، يمتلك الآن زمام الأمور و اليد العليا على ريال مدريد في الجولة الأخيرة من المباريات الأسبوع المقبل.

يتمنى لكم موقع كورة لايك قراءة ممتعة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *